القرية الإلكترونية | الكترونيات | كمبيوتر | هاردوير | خدمات المواقع | كهرباء | فضائيات | جوال | اتصالات | تكييف وتبريد | اجهزة الانتاج الزراعي| كهرباء السيارات


العودة   منتدى القرية الإلكترونية > القسم الالكتروني > منتدى الإلكترونيات
التسجيل       اجعل كافة المشاركات مقروءة

منتدى الإلكترونيات قسم الالكترونكس لمناقشة الافكار والمعلومات المتعلقة بالهندسة الالكترونية للمبتدئين والهواة والفنيين - Electronics

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 18-05-2010, 04:02 PM   #1
wleed antar
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية wleed antar

الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 1,515
أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2275


النشاط

معدل تقييم المستوى: 107
افتراضي الهندسة الصوتية ، و السماعات وطرق توصيلها و أنواع المايكروفونات واستخداماتهم المختلفة


دورة فى الهندسة الصوتية
و السماعات وطرق توصيلاتها
و أنواع المايكروفونات واستخداماتها المختلفة


----------------------------------------------------

نتناول بعض التقنيات الفنية فى إعدادت الصوت الصافى النقى والمؤثرات و طرق توزيع السماعات والهدف من ذلك التوزيع والمايكروفونات المستخدمة وأنواعها حسب نوع الإستخدام .

أتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم ، رغم أنى أعرضه فى قسم الإلكترونيات وقد لا يقرأه إلا المهتمون بالإلكترونيات دون المهتمون بالصوتيات والإستماع والإلقاء والإذاعة والمشتغلون بالخطابة .

يتتبع



التعديل الأخير تم بواسطة : wleed antar بتاريخ 20-05-2010 الساعة 07:58 AM.
wleed antar غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
اعلانات
قديم 18-05-2010, 05:08 PM   #2
wleed antar
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية wleed antar

الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 1,515
أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2275


النشاط

معدل تقييم المستوى: 107
افتراضي

نتابع

الهندسة الصوتية .

يجب العلم بأن استخدام المؤثرات يجب أن يكون بطريقة علمية وليس ارتجاليا مثل تضخيم الصوت أو تقليل التضخيم البيز والتريبل ، وكذلك مؤثرات صدى الصوت يكون عن علم وليس ارتجاليا ، فمثلا ملح الطعام يزين طعم الطعام ولكن الإكثار منه يخل بالطعم ويحدث تنافر للمتذوق ، وكذلك الملابس نجد أن لكل مناسبة ملبسها الخاص ، حتى البدلة الرسمية نختارها حسب المناسبة أو على الأقل حسب وقت المناسبة إن كان نهارا أو مساءا فلكل وقت لون فى الملابس ، وكذلك البرفانات تختلف من رجالى إلى حريمى وتختلف حسب المناسبة وتختلف حسب وقت المناسبة النهارى والليلى وهذه الأمثلة من باب الإشارة وليست من باب المناقشة .

يجب اختيار درجة تضخيم الصوت البيز والتريبل حسب صوت المتكلم وحسب حجم القاعة أو مكان الإستماع أو الصالة ، لأن الصوت البشرى يختلف من شخص لآخر ويكون له حدود ( أى ترددات ) نهاية عظمى ونهاية صغرى تختلف من شخص لآخر ، وقد صنف المختصون فى مجال الصوت هذه الأصوات إلى باص وسبرانو و غير ذلك فالأصوات النسائية لها منطقتان من التقسيم والأصوات الرجالية لها أيضا مناطق ويجب معرفة الملقى لأى فئة يصنف كى يتم ضبط تضخيم الصوت ليعوض أو ليزيد من نوع الصوت حسب حجم المكان الخاص للإستماع

طبعا هذا الكلام قد يكون دقيقا لكن لم يعمل به إلا فى الأماكن الهامة مثل الخطابات الهامة لكبار الشخصيات أو لقاعات غنائية لبعض المغنيين مثل أم كلثوم وعبد الحليم وغيرهم من ذوى الشعبية الكبيرة فيتم تجهيز الضبط بما يتوافق مع نوعية الصوت هذه وتجاهل باقى المغنيين فى نفس الحفلة ، وكذلك الخطب والبيانات السياسية للرؤساء والوزراء وغرف الإذاعة يتم تجهيز الصوت بما يتناسب مع نوع صوت الشخصية التى ستلقى الخطاب ، حيث أن حجم المكان يعمل على تخيم لتردد معين من جملة الترددات الملقاه ، فنجد أن الصندوق الصوتى يقوم بتضخيم تردد محدد بقوة وكلما زاد التردد هذا أو قل شيئا ما يقل التضخيم حسب حجم الصندوق الصوتى وهذا مثال على ما يحدث بسبب نوع الصوت وحجم القاعة ،

ويجب استخدام تأثير الصدى فى بعض المواقف مثل الإنشاد فيكون الصدى قريبا من 350 ميللى ثانية كنسبة تأخير زمنية وتتكرر فتحدث إيقاعا مقبولا ولو لم يستخدم أى من الطبول أو الآلات الموسيقية ، أما صدى الصوت القليل زمنيا مثل 200 ميللى تقريبا أو أقل فيحدث شعور بالفراغ للمكان ويكون له بعض التأثيرات ، أما الزمن الأقل فنسمعه فى مكان يصل تقريبا كحجم غرفة فارغة تماما من أى أثاث منزلى فيحدث تأثيرا جميلا وتستخدم هذه المؤثرات لصدى الصوت كنوع من التجميل لكن يجب تحديد نوع الصدى أى زمنه و ارتفاع صوت التكرار وكذلك عدد التكرار حسب نوع الكلام هل إنشاد أم قراءة قرآنية أم قصة مؤثرة أم غير ذلك ، أما الخطب الدينية والخطب السياسية فلا يجب استخدام صدى الصوت مطلقا فيها لأنها تستخدم اسلوب الكلام الحر السريع الذى لا يخضع لإيقاع وزمن أثناء الكلام فليس كالإنشاد الذى يحتوى على إيقاع موسيقى كلامية وليس كالقرآن الكريم الذى يحتوى على حروف مد زمنية لكن الخطب تكون سريعة وبطيئة ومتغيرة فى الأداء لذلك فإن صدى الصوت يكون مؤذيا عند بعض الكلمات والمعانى للخطب والدروس والمحاضرات بالنسبة للملقى و المستمع على حد سواء

كذلك عمليات المونتاج على برامج الكمبيوتر يجب أن تتم دون أن تصل نهايات الموجات الصوتية إلى حواف البرنامج كى لا يحدث تشويه للصوت ، ونفس الشئ نسبة تكبير الصوت فى أجهزة الأمبليفاير يجب أن تكون معقولة وليست عالية لنفس الغرض ( التشويش ) وهو تشويش نهايات الموجة ،

wleed antar غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
اعلانات اضافية ( قم بتسجيل الدخول لاخفائها )
  
قديم 18-05-2010, 05:26 PM   #3
wleed antar
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية wleed antar

الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 1,515
أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2275


النشاط

معدل تقييم المستوى: 107
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق حديد مشاهدة المشاركة
بارك الله بك ولابأس في الاطلاع علا المعلومات الجديده شكرا لك اخي
وبارك الله فيك وجزاك الله خيرا ، إن شاء الله ستجد ما يسرك وإن كان عندى فى سرد المعلومات من نقص فيمكنك التكملة أو النقل من موضوع آخر فالمناقشة مفتوحة بعد اكمال الموضوع إن شاء الله و بالنسبة لطرق توصيل السماعات فلا أظن أن هناك شئ جديد وسيأتى الكلام عنها فى هذا الموضوع متناولون ثلاث أنواع التوصيل الشهيرة التوالى والتوازى والتضاعف وشروطهم وطرق حساباتهم ولماذا نحتاج لعدد من السماعات فى حين أنه بالإمكان استخدام سماعة واحده بنفس المواصفات وانتهى الأمر عندها ! إن شاء الله ، وبالتوفيق
wleed antar غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 19-05-2010, 12:31 PM   #4
wleed antar
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية wleed antar

الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 1,515
أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2275


النشاط

معدل تقييم المستوى: 107
افتراضي

السلام عليكم ،
غالبا بتكون مواضيعى بناءا على طلب من الإخوة عند ردى على مشاركة من المشاركات فيطلب منى فتح موضوع جديد ، قد يجد الموضوع اهتماما شديدا من شخص واحد فقط ، وقد يجد اهتمام من مجموعة أو من كافة الأعضاء ومن خارج المنتدى أيضا أحيانا , على قدر الإقبال على الموضوع أحاول التكملة فيه أولى من أى موضوع مفتوح آخر فلى موضوع مفتوح آخر فى المايكرو كنترولر لكن الوقت لا يسع الكلام هنا وهناك لأنى مثلكم لى أشغالى وواجباتى ودروس صوتية ألقيها على النت وتحتاج لتحضير وغير ذلك ، فغيابى عنكم لا ينسينى أصدقائى وإخوانى .
أشكر كل من تحلى بطيب الكلام ولا يترك لى ردا إلا ويلقى تحية وسلام ،
أشكر كل المتابعين


[/QUOTE]
اشكركم جميعا على كلماتكم وتشجيعكم وتواجدكم الذى يشرفنى فى مواضيعى وهناك الكثير سيأتون مع الوقت لم أنسى أحد طبعا منكم وأسأل الله الإستفادة الحسنة من الموضوع .

أخى أسامة مطر كيف حالك ، أشكرك على كلماتك ومتابعتك وبالنسبة لتثبيت الموضوع فلن أذكر الإدارة ولن أطلب ذلك كى لا أكون مشكلا عبأ على المشرف على حساب الصفحة الأولى ، وأحب أن أشير لباقى الإخوة أن كثرة الإقبال على مشاهدة الموضوع لسببان أولا لأن الموضوع يكون مثبتا وأمام الجميع فيكون في متناولهم بسهولة ، والسبب الثانى أن يكون الموضوع ذو أهمية للكثير فيبحثون عنه داخل المنتدى وحتى من خارج المنتدى عند البحث فى جوجل وقد يشتركون كثيرا فى المنتدى من أجل ذلك الموضوع وهذا ما حدث معى بعد تثبيت موضوع الترانزستور بدلا من اللاسلكى وكلاهما من مواضيعى وبعد فترة طلبت من المشرف التبديل بينهما لكثرة الإقبال على اللاسلكى من كل مكان خارج وداخل المنتدى ولم أطالب بتثبيتهما فى وقت واحد فما يهمنى هو الذى يتم عليه الإقبال أكثر ومن هنا فأذكر باقى الأعضاء أن عدم تثبيت مواضيعهم ليس تقليل شأنها ولكن يتوقف على الإقبال عليها والإهتمام بها فأهمية الموضوع يحددها القارئ وليس كاتب الموضوع نفسه وبناءا على ذلك فتثبيت الموضوع يكون بين القارئ والمشرف أو رؤية المشرف للإقبال على الموضوع .

وأخيرا أحب أن أقول كلمة لكاتب أى موضوع ، مادام الكتابة خرجت من قلبك فتأكد أنك تريد إضافة شئ للأصدقاء وسيصل إلى قلوبهم ولا مانع من النقل الخفيف للرسومات أحيانا إذا تطلب الأمر لضيق الوقت ، أما من يعتمد على النقل وينسب الموضوع لنفسه فلن يصل لقلوب القراء ، وعلى أى حال مادمت عزيزى ترى موضوعك هام فهو هام فعلا ولا يعنى قلة المتابعين والمشاهدين له يقلل من أهميته لكن قد يكون تم عرضه فى مكان غير مناسب أو أمام من لا يهتم بهذا المجال ، فلى محاضرة صوتية ألقيتها فى مكان فى غرفة محادثة على الإنترنت ولكن لما ألقيتها فى مكان آخر من غرف المحادثة أيضا وجدت إقبالا أكثر وهذا على حسب اهتمام المتلقى بالمادة نفسها . أشكركم جميعا ونكمل موضوعنا هذا وأرجو عدم نقله .

نتابع موضوعنا الشيق بإذن الله
wleed antar غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 20-05-2010, 07:36 AM   #5
wleed antar
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية wleed antar

الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 1,515
أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2275


النشاط

معدل تقييم المستوى: 107
افتراضي

تكملة

ذكرنا أنه لابد من فهم المؤثرات الصوتية وأن الهدف منها ليس استخدامها بغرض الإستخدام واستعراض الإمكانيات المتاحة ولكن الغرض من المؤثرات الصوتية مثل التنغيم والصدى هو إضفاء شعور تصويرى للكلمات الملقاه أو المذاعة كقصة أو أحداث داخل قصة أو كان نوع الكلمات عبارة عن خطاب أو بيان أو إنشاد أو تلاوة قرآنية هذا بالإضافة إلى أن التنغيم الصوتى أو بمعنى آخر علمى معالجة الترددات والتى يقوم بها هنا ما يعرف بالأكوا لايزر وهو عبارة عن مجموعة من المقاومات المتغيرة التى تحدث تأثيرا كبيرا على الصوت رفيع أو ضخم أو به ضوضاء أو نقى أو مسحوبا بهواء أو رنان وغير ذلك والغرض هو معالجة حالة الصوت المسجل أو المذاع على الهواء مباشر حسب حالة المكان والميكروفون وعلى المهندس الصوتى والذى يشبه مخرج التصوير أو يمكن نصفه بأنه المخرج الصوتى هنا تقريبا أن يلاحظ دقة ضبط جودة الصوت على حسب الموقف ويرفع الصوت الخاص بالمايكروفون رقم واحد الذى يتحدث فيه فلان ويقلل الصوت للمايكروفون رقم اثنان الذى يتحدث فيه فلان آخر وينغم الصوت الخاص بكل مايكروفون على حده ليناسب كل شخص ليتلاشى بذلك العيوب الصوتية ولكى يكون فى النهاية الصوت النهائى للمستمع ذى مستوى واحد فلا يكون لأحد المذيعين صوت عالى والآخر صوت منخفض بل يجب ضبط المستوى ليناسب المستمع فى النهاية بوضوح دون حاجة المستمع المتواصلة لرفع وخفض الصوت كل عدة ثوانى وهكذا ،

كذلك يجب مراعة عدم رفع الصوت للآخر فى المكبرات الأولية وفى الأجهزة المتصلة بمكبرات الصوت الأمبليفاير فمثلا إذا كان جهاز كاسيت متصل بأمبليفاير فلا يجب رفع الصوت لآخرة فى الكاسيت بل يجب أن يكون الصوت على مستوى النصف تقريبا ثم يتم رف الصوت حسب الحاجة من الأمبليفاير نفسة وكذلك الحال عند التعامل مع أجهزة الكمبيوتر فلا يجب رفع الصوت بدرجة كبيرة من الكمبيوتر بل يجب رفعه لدرجة النصف أو أقل قليلا من النصف ثم اكمال باقى التحكم فى مستوى الصوت من جهاز الخرج ( الصب ووفر ) والسبب فى كل هذه الحالات هو أن رفع الصوت فى جهاز المصدر ( الكاسيت عند توصيله بمكبر الصوت \ الكمبيوتر عند توصيله بالصب ووفر ) أنه يحدث أن تكون الموجة أكبر من دخل جهاز الخرج ( أكبر من المكبر الأولى لجهاز الخرج ) فيحدث أن تتلف نهايات الموجة كما فى الشكل التالى .

هذا الشكل يوضح لنا ملف صوتى تم فتحه على احدى برامج تحرير الصوت ، انظر إلى الموجة الصوتية كم هى صغيرة بالنسبة للنهايات العظمى والصغرى لمنطقة السماح !


هذه الموجة صغيرة تحتاج لتكبير ، وهنا يجب تكبير الصوت ولكن بحص أن لا تزيد الموجه عن النهايات المحدده ولا تلامسها وإلا يصدر الضجيج مع الصوت الناتج ويذهب النقاء والصفاء وتجد أن معضم الحروف بها شوشرة رغم أن الصوت مرتفع !!

-----------------------

أنظر إلى هذه الموجة وقد تم تكبيرها مع الحفاظ على نقاء الصوت والأمانة العالية ( ال هاى فاى )

وقد تم هنا رفع الموجة الصوتية أى تكبيرها بحيث أن أعلى قمة للموجة الصوتية لا يلامس النهايات القصوى والصغرى


ولكن انظر لهذه الصورة التالية وقد تم رفع الفوليم لدرجة تسمح لمؤشر الصوت أو لليدات التى تشير إلى قوة الصوت أن تصل إلى نهايتها بالكامل لتدل على أن الصوت مرتفعا إلى حد كبير والتى تعنى بذلك ان الصوت فقد صفاءة ونقاءه وضاع جماله وتشوهت الموجه


والآن لو تم تسجيل هذا الصوت بعد فقدان نهايات الموجة فنكون ليدنا الصوت المصحوب بالضجيج والحروف المشوهه ولكن هذا عند رؤس الموجة التى ضاعت خارج خطى النهاية القصوى والصغرى ، ولكن هل ترى أنه بعد تسجيل هذا الصوت هل يمكن استعاضة جمال الصوت ووضحه بعد فقدان الجودة عن طريق إعادة تصغير الموجة التى كبرت زيادة عن الحد المسموح به ؟

-------------------

هذه الصورة التاليه توضح لنا شكل الموجة الصوتية بعد فقدان جودتها وتشويه النهايات الموجية وأردنا تقليل الموجة ببرامج التحرير أو بإعادة تشغيل الصوت المشوه ولكن بتقليل حجم الفوليم


يظهر لنا فى الصورة السابقة شكل الموجة عندما كانت مرتفعة عن الحد المسموح به ثم قمنا بتقليلها لكن للأسف دون جدوى فقد ضاعت نهايات الموجة بعد تقليلها أو بعد إعادة خفض الفوليم مرة أخرى ونرى أن نهايات الموجة مستقيمة بسبب ما تم فقدانه من أجزاء الصوت فيصدر مشوه وغير واضح أما المناطق المنخفضة من الصوت كما يظهر لنا فتبدو كما هى نقية لأنها كانت بعيدة النهايتان القصوى والصغرة وتأخذ الموجة شكلها الطبيعى ،

بعد ضبط الصوت وإجراء التحرير المطلوب نقوم بتخزينه فإذا أردنا تقليل حجم الملف الصوتى لإرساله عبر النت فإننا نتنازل عن جودته ، أما إن أرندنا الجودة العالية فيجب تخزينه بتردد لا يقل عن التردد السمعى وهو 20 كيلو هيرتز وعلى ذلك فإننا نختار التسجيل بتردد 22 كيلو هيرتز أو أعلى قليلا و 64 كيلو بايت للثانية تقريبا أو أعلى قليلا ، مع الإنتباه أن الصوت الأصلى لو كانت معلوماته ذى جودة منخفضة فلن يفيدنا شئ مهما قمنا بتعلية التردد لأن المصدر الأصلى حصلنا عليه ردئ كمن قام بتحميل مادة صوتية من النت وكانت ذى جودة منخفضة مثلا 11 كيلو هيرتز فمهما قمنا بتحريرها ثم إعادة تسجيلها بتردد أعلى فإن الصوت قد فقد الكثير من طبيعته ولن تعود كما حدث معنا عند رفع قوة الموجة حتى فقدت أطرافها ثم قمنا بخفضها مرة أخرى ،

أرجو أن نكون أخذنا معلومات مناسبة عن الهندسة الصوتية ولا نريد أن نتوسع فى هذا المجال لأنه ليس مجالنا هنا ولكن من باب الكلام عن الصوت والسماعات والمايكروفونات وأنواعهم .

وفى الحلقة القادمة إن شاء الله نتناول الكلام عن السماعات عن جودتها أو المسؤل عن جودة السماعات ثم كيفية توصيل مجموعة من السماعات والسبب والغرض من عدة سماعات فى مكان واحد وما مسببات الصفير التى تحدث فى القاعات والمساجد والتغلب عليها .

التعديل الأخير تم بواسطة : wleed antar بتاريخ 20-05-2010 الساعة 07:45 AM.
wleed antar غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 20-05-2010, 08:38 AM   #6
wleed antar
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية wleed antar

الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 1,515
أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2275


النشاط

معدل تقييم المستوى: 107
افتراضي

تكملة


تناولنا معلومات مختصرة عن الهندسة الصوتية ،

والآن ننتقل إلى

السمـاعات
-----------


السماعات يجب أن نختارها على حسب الغرض فإذا أردنا سماعة للمكتب فيجب أن تكون ذى حجم مناسب لسطح مكتبنا ، وإذا أردناها للمنزل فيجب أن تكون ذى حجم متوسط و فى كلتا الحالتان يكفى سماعتان إحداهما لليمين والأخرى لليسار ليشعرنا الصوت المجسم ويجب وضعهما على يمين ويسار الشخص الجالس وليس فى الأمام والخلف ، أما بالنسبة للقاعات والصالات والمساجد فلا تكفى سماعتان اثنان فقط بل يجب أن تكون هناك عدة سماعات وإلا لو استخدمنا سماعتان اثنان فقط يمين ويسار فإننا لن نسمع كامل القاعة إلا إذا قمنا برفع الصوت عاليا فيكون مؤذيا لمن بجوار السماعة و منخفضا لمن هو بعيدا عن السماعة و فى هذه الحالة يحدث الصفير الغير مرغوب فيه نظرا لإضطرارنا لرفع الصوت عاليا فيحدث فيد باك أو إعادة الموجات الصوتية الخارجة للمايكروفون ثانيا ولتلافى هذا الغرض يجب ابعاد السماعات عن المايكروفون ، ولكن أفضل شئ للقاعات والصالات هو توزيع عدد من السماعات على مسافات متناسبة تصل أحيانا إلى خمسة أمتار بين السماعة والأخرى على كلا الجانبان للصالة وبذلك فلسنا بحاجة إلى رفع الصوت بشدة وبالتالى نتلاشى الصفير الذى يحدث فى مثل هذه المواقف ، ويكون الصوت ذى قوة مناسبة وواضح للحضور وبمستوى متزن ، ولهذه الحالة شروط يجب الإهتمام بها كى يتم توصيل عدد من السماعات على مكبر الصوت .

بالنسبة لأى مكبر صوتى يجب الإنتباه إلى خرجه كم يصل الوات وما المقاومة المتاح استخدامها للحمل ( السماعة ) وهذا الأمر ضرورى جدا كى لا تتلف السماعات إذا كان الوات الخارج من المكبر أعلى من الوات الأقصى للسماعة . أما الممانعة ( الأوم ) للحمل فيجب أن يتطابق مع الأوم المطلوب والمدون على خلف المكبر الصوتى .

ونضرب أمثال على بعض الخروج للمكبر الصوتى و كيفية تحضير السماعات المناسبة على حسب القيمة التى يحتاجها المكبر الصوتى ولكن كما نريد من عدد سماعات يناسبنا نحن .

وقبل هذه الجزئية تعالو لنرى شكل السماعة وكيف ننظر إليها عند الشراء ، حيث لا نكتفى بالوات المدون عليها والأوم فقط ولكن هناك نقطة هامة من أجل التأكد من جودة السماعة وحساسيتها .

انظر لهذه السماعة


هذه صورة تشريحية للسماعة وما يهمنا هنا هو مثبت المخروط فى السماعة

وهو حلقة تمسك الغشاء المخروطى و هى المسؤلة عن حمل ذلك الغشاء

لن نتكلم بالتفصيل عن مكونات السماعة فليس موضوعنا ولكن فقط ننظر إلى مايسمى بالغشاء المرن وهو ذى شكل متعرج ليعمل كماسك للملف الذى سيتحرك مسببا اهتزاز الغشاء المخروطى لإنتاج الصوت وعلى هذا فهو متعرج ليسمح بتحريك الملف بحرية تامة لأن أقل إعاقة للملف تعمل على نسبة تشويه فى الصوت الصادر

نعود لمثبت الغشاء المخروطى وهو نفس الشيئ يعمل على حمل الغشاء المخروطى ولكن بمرونة عالية ليسمح له بالتحرك بحرية تامة مسببا الصوت ويجب التأكد من صنعه من المطاط وليس من الورق المقوى لآن المرونة مطلوبة لنقاء عالى وقوة صوت عالية لأن الورق المقوى يدل على أن السماعة ليست تتحمل وات عالى وأن تصميمها للتحركات المنخفضة وأن الورقة الطبوعة فهى غش تجارى ،

ثانيا نوع المخروض يجب أن يكون من مادة الورق المقوى المرن والمحبب قليلا وليس الورق الكارتون لأن هذه المادة هى مسببة الصوت عند تحركها وبناء على مساحة هذا السطح المخروطى يكون انتشار أوسع للموجات الصوتية .

ونحن فى حالة عدم استخدام سماعتان ونريد التعامل مع قاعة أو صاله أو مكان كبير كالمساجد فإننا لسنا بحاجة لسماعة ذى قطر كبير نظرا لأننا سنعمل على تركيب عدد من السماعات كما قلنا فتكفينا أحجام خمسة بوصة كقطر للسماعة الواحدة أو أكثر من خمسة بوصة إلى عشرة بوصة تقريبا .

نأتى بعد ذلك إلى الوات والأوم وحساب الحمل حسب عدد السماعات المراد تركيبها

و نتكلم عن ذلك فى الحلقة القادمة إن شاء الله
wleed antar غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 22-05-2010, 09:21 AM   #7
wleed antar
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية wleed antar

الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 1,515
أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2275


النشاط

معدل تقييم المستوى: 107
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ولاء الدين مشاهدة المشاركة
سلام الله عليكم
بالنسبة للصوتيات أرجو تتحديد أفضل طريقة للحد من الصفير الناتج عن رجوع الموجات الصوتية عبر المايك إلى السماعات مع العلم أنه ليس دينامبكيا غير طريقة تعديل الباز
إذا أبحث عن طريقة لقطع الصفير عتد اقتراب المايك أقرب مسافة ممكنة من السماعات مع بقاء الصوت مرتفعا الأخ وليد الرجاء الرد على السؤال
مرحبا أخ ولاء الدين ،
عرفنا أن الصفير يحدث نتيجة لرجوع موجات من السماعات إلى المايكروفون .
والذى يزيد هذا هو :-
حساسية المايكروفون - قرب السماعة من المايكروفون أو توجيهها فى اتجاهه - سهولة انعكاس الصوت بسبب خلو المكان .
ولذلك يجب مراعاة توزيع السماعات مع حساسية المايكروفون وسنتكلم عن الحساسية لاحقا فى كلامنا عن المايكروفونات .
أما سهولة انعكاس الصوت فهو بسبب خلو المكان فنجد فى المساجد عند سجود المصلين أحيانا يزداد الصفير ثم يختفى عند قيامهم ، وهذا لعدم أخذ الإحتياطات السابق ذكرها وأن ما حدث هذا لسهولة اصطدام الموجات بالجدران ورجوعها إلى المايكروفون . وللتغلب على ذلك يراعى ما سبق ذكره بما يتناسب مع نوع المايكروفون وسيأتى الكلام لاحقا . ونجد فى السينيما وقاعات الإجتماع كثيرا أن الجدران مبطنة بماده لا تعكس الصوت لكى لا يحدث صدى صوت عالى وانعكاسات .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 5282 مشاهدة المشاركة
جزاااااااااااااااااك الله كل خير استاذ وليد انت حقا رائع وشرح ممتاز جدااا
وجزاك أخى وبالتوفيق
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة omarfj11 مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير مهندس وليد وبانتظار بقية الموضوع

وفقك الله
وإياكم أخى ، وجارى تكملة الموضوع إن شاء الله
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد اللالا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم.
بارك الله فيكم,موضوع رائع ننتظر البقية ولي سؤال لو تكرمتم
هل هنالك جهاز لقياس تغطية الصوت في القاعات, ليتم توزيع السماعات بشكل صحيح .
واقبلومني التحية
لا ولكن يتم التوزيع بنسب متساوية حسب المكان بمقدار يسمح بالإستماع المتزن فلا يكون القريب من السماعة متألم لإرتفاع الصوت والذى يبتعد عن السماعة يجد الصوت ضعيف بل يجب أن يكون الصوت متزن فى المكان يتحمله من كان قريبا من السماعات دون إزعاج وعلى مسافة مناسبة يتم وضع السماعة الأخرى ، أما فى الأماكن الكبيرة والتى يبعد فيها مكان المايكروفون عن الحضور مثلما رأينا فى قاعة الإجتماعات فى مدينة نصر أو القاعة التى ألقى منها أوباما الخطاب فى جامعة القاهرة فكان مكان المايكروفون بعيدا عن الحضور مما يسمح بتكبير الصوت فى السماعات ولهذا فيمكن ابعاد السماعات عاليا عن الحضور وبالتالى فيمكن رفع الصوت أكثر وبالتالى يمكن أن تكون المسافة بين السماعة والأخرى أبعد نوعا ما عن الأماكن الأصغر كما ذكرنا . والتوفيق أخى

التعديل الأخير تم بواسطة : wleed antar بتاريخ 22-05-2010 الساعة 09:31 AM.
wleed antar غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 22-05-2010, 10:02 AM   #8
wleed antar
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية wleed antar

الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 1,515
أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2275


النشاط

معدل تقييم المستوى: 107
افتراضي

تكملة


طرق توصيل السماعات والغرض منه
=====================


الغرض من توصيل السماعات المتعدد هو زيادة عدد السماعات وسبق أن ذكرنا أن فى القاعات والأماكن الكبيرة لا يكون مناسبا أن نضع سماعة واحده أو اثنان فقط اعتمادا على ارتفاع صوتهما وقوة المكبر فإن هذا يتم بصورة مؤقته فى الأفراح وبطريقة عشوائية ، أما القاعات المخصصة والمساجد الكبيرة واماكن المحاضرات يجب أن لا يكون الإعتماد على سماعة أو اثنان ورفع صوتهما لإن هذا يسبب الصفير المتكرر و إزعاج من بجوار السماعة و من سيكون مبتعدا عن السماعة كمن كان فى آخر القاعة فلن يستطيع السماع أو تسجيل المحاضرة بوضوح كما أن ارتفاع الصوت يكون هنا مصحوبا بشوشرة كبيرة وقد تم ذكر سببها فى أول الموضوع .

لذلك يتم خفض الصوت لدرجة تكون مسموعة بوضوح فلا يكون مرتفعا عن آخره ولا يكون منخفضا ، و مع تعدد السماعات فى المكان فإن الصوت يكون ممتاز ،

والآن لنلقى نظرة على طرق توصيل السماعات وهم طريقتان فقط ، أما الثالثة فهى جمع للطريقتان .

الطريقة الأولى هى التوالى
================


و هذه الطريقة تسمى بالتوصيل المتوالى للسماعات وينتج لدينا طرفان فقط فى النهاية نتعامل معهما كأنهما طرفى سماعة واحده تكون قيمة الوات الخاص بها هو نفس الوات لأى سماعة من السماعات الموجوده ، أما الأوم فيكون هو حاصل جمع ممانعة السماعات كلها ، فمثلا لو كل سماعة تساوى 10 وات و 8 أوم فإن الثلاث سماعات هكذا تكون فى النهاية 10 وات و 24 أوم أى الثمانية مكررة بعدد السماعات

وشرط هذه الطريقة هو أن يكون الوات ثابت أما الأوم فنقوم بجمعه فقط فيمكن أن تكون سماعتان كلا منها 4 أوم والسماعة الثالثة 8 أوم مثلا فيكون الناتج 16 أوم ولكن الوات يجب أن يكون متساوى لهم جميعا كشرط أساسى لا يمكن الإستهانة به

=========================

التعديل الأخير تم بواسطة : wleed antar بتاريخ 22-05-2010 الساعة 10:13 AM.
wleed antar غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

الساعة الآن: 01:14 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2014, Tranz By Qariya
Feedback Buttons provided by Advanced Post Thanks / Like (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2014 DragonByte Technologies Ltd.
القرية الإلكترونية
qariya.com